Tuesday, September 19, 2006

العودة

منذ ان وطأت قدماى هذة الارض القاحلة وان احلم بالعودة إلى وطنى
بالرغم من كل المغريات التى تحيط بى فى هذة الارض من ماديات إلا اننى لم اتطلع يوما للبقاء فيها
بالرغم من كل هذة الحضارة الاسمنتية المصطنعة لا اود ان اكمل حياتى ولا اربى ابنائى فيها
اجواء مادية خانقة ، كل شىء لة مقابل حتى اقتربنا من ان يصبح الهواء بمقابل مادى
بشر مختلفون من شتى بقاع الارض وثقافات مختلفة ومتلاطمة لا تستطع ان تتبين اى منها
علاقات باردة بيين المجتمعات يغلب عليها المصالح والماديات
لا مجال للعلاقات الانسانية الجميلة الموجودة فى بلاى
لا وجود للطيبة وسماحة الصدر وحلاوة اللسان
لا توجد اى اجواء روحانية او دينية كتلك الموجودة فى مصر حتى فى المناسبات الدينية
اتطلع دوما غلى اليوم الذى سأنهى فية مهمتى وامضى عائدا إلى وطنى
وطنى الذى مهما قيل عنة لا يوجد لة مثيل ولا تساوى الغربة عنة اموال قارون وسليمان
استعين على غربتى بالصبر وبالايام القليلة التى امضيها خلال اجازتى السنوية فى وطنى
الكثيرون هنا يدور فى اذهانهم سؤال لا يجدون لة اجابة اولا يريدون ان يجدوا لة إجابة
هل قرار العودة اسهل ام قرار السفر؟
وقد حسمت إجابة هذا السؤال منذ الايام الاولى لى فى هذة الغربة
قرار العودة سهل إذا كنت ممن ينتمون إلى وطن مثل الذى انتمى إلية
بالنسبة لى قرار العودة سهل وبسيط وجاهز -عالتوقيع

5 Comments:

At 12:28 PM, Blogger moly&Osama said...

منذ الصغر يمتلى الانسان بالاحلام و الطموح و التطلعات و قد تتحقق هذه الامانى و قد يتحقق بعضا منها فقط و قد لا يتحقق منها شيء على الاطلاق...و فى هذة الحاله يجب على الانسان ان يرضى بالوضع الذى هو فيه كوضع مؤقت حتى يستطيع تحويل و تغير المسار و يحاول بقدر المستطاع ان يستفيد و يستمتع بما هو فيه حتى يوقع على قرار العوده مثل ما تقول0
فليوفقك الله و ليلهمك الصبر انت و كل الشباب الذين و ضعتهم الظروف فى مثل هذه الاحوال

 
At 3:29 PM, Blogger fahama said...

الكلام جميل أوي بس التنفيذ هو اللي صعب أو سهل ماتفرقش يا حياتي أنت هناك بتقول الوطن والغربة والحنين والشوق ماشي أنا معاك في الكلام ده حلو لكن الواقع مر هنا على أرض الواقع كل يوم حكاية جديدة أخرها حكاية مركب صيد فيها ثلاثين أربعين شاب زي الفل ودي حكاية لسة حاصلة من أسبوعين تقريبامركب صيد قديمة خشبها متااكل المتور معموله ميت عمرة و جواها شوية شباب أعمارهم تتراوح ما بين العشرين و الخمسة وتلاتين سنة أتحركت المركب من مطروح و تبتدي حكايتنا من هنا المركب بتتمايل بشدة مع كل موجة تخبط فيها و الموت أقرب مما أي حد يتصور تمشي بيهم المركب ثلاثة الى خمسة أيام و في الأخر يقولهم القبطان بتاع المركب شاييفين النور اللي هناك ده هية دي اليونان يلا بقى نطوا عشان نلحق نرجع قبل ما غفر السواحل يشوفونا وينط التلاتين شاب في البحر الهايج اللي يوصل يوصل واللي يموت يوت و يصارع كل واحد منهم الموج بكل ما أوتي من قوة و يوصلوا بلاسلامة عشان مسافة العوم كانت قصيرة قوي !!! يوصلوا يا سيدي الي أرض الأحلام أرض الاستقرار و ألأمان لكن كان فيه مفجأة صغيرة أوي ليهم انهم بعد ما وصلوا على الشاطيئ لقيوا ضباط لابسين لبس غريب أوي مستنينهم على الشاطيئ والأغرب من كده أنهم بيتكلموا لغة غريبة بردوا اللغة الغربية دي هية اللغة المصري اللي هما طول عمرهم بيسمعوعها في بلدهم ايه الحكاية ايه اللي حصل ايه اللي جاب الضباط المصرين هنا احنا في حلم ولا علم الحكاية يا سيدي انهم فعلا وصلوا بالسلامة الى أرض المعمورة الغالية بالأسكتدرية نعم الأسكندرية المصرية لا اليونانية أو التركية بمعنى أخر اتنصب عليهم كل واحد ياعين أمه دفعله خمس ست ألاف جنيه اللي استلف اللي باع الارض بتاعة أبوه و اللي خد دهب مراته و هكذا وهكذا و هكذا ..... يعني يا والداه موت و خراب ديار فعلا هوة ده أرض الوطن أللي أنت عايز ترجعله هو ده الواقع المر اللي قلنا عليه في الأول وأهي دي حياتنا ويجعله عامر

 
At 2:04 AM, Blogger shaimaa said...

This comment has been removed by a blog administrator.

 
At 2:20 AM, Blogger shaimaa said...

تنوروا مصر بالسلامة

 
At 6:21 AM, Blogger eddgonzo5024928361 said...

hey, I just got a free $500.00 Gift Card. you can redeem yours at Abercrombie & Fitch All you have to do to get yours is Click Here to get a $500 free gift card for your backtoschool wardrobe

 

Post a Comment

<< Home

Free Counters