Tuesday, November 14, 2006

ماذا حدث للمصريين-2

احاول ان اسرد فيما يلى بعض ملاحظاتى على الناس فى مصر ،واقصد بالناس العامة والسواد الاعظم ولست اعنى قشطة المجتمع او الطبقة المنفصلة عن الواقع:0
لم تعد الابتسامة المعهودة تعلو وجة المصريين وحل محلها العبوس والتذمر وإختفت الدعابة والنكتة التى كان يتبادلها الناس
سلوكيات البنات اصبحت فى الحضيض فرؤيتك لفتاة او سيدة تتناول الشيشة اصبح تصرفاً عادياً كما ان معاكسة الفتيات للشباب اصبح شيئا متعارف علية وقد رايت هذة السلوكيات بنفسى
زادت النهم الاستهلاكى عند المجتمع ويترأى ذلك من خلال السلع المستفزة التى يقبل الناس على شرائها من هواتف محمولة وسيارات وغيره ومن لا يستطيع ان يشترى يمكنة ان يشاهد وخير دليل على ذلك ما رايتة بعينى فى احد المراكز التجارية الجديدة بمدينة نصر والذى يضاهى ما يماثلة بالامارات من حيث السلع والاسعار ولكن القدرة الشرائية للشعب هى المختلفة لذلك المشاهدة اوقع بالنسبة لتسعين بالمائة من مرتادى هذة المراكز كما يبدوا من الصورة
المادية الشديدة تغرق المجتمع حيث انك تتلمس الجشع فى اية معاملة مادية مع اى جهة او شخص
السلبية واللامبالاة إجتاحت الناس حتى ان الناس اصبحوا لا يتحدثون فى اى شىء سوى كرة القدم والفنانين و" العنب" وغير ذلك من التفاهات حتى سائقى الاجرة والحلاقين لا يتحدثون عن السياسة والاقتصاد مثلما عهدتهم ليس خوفا فيما يبدوا ولكن يأسا
التواكل الشديد من قبل الشباب المقبلين على الزواج على الاهل فمعظم من تزوجوا من معارفى وأقاربى قام ماما وبابا بتجهيز كل شىء ودفع كل شىء من الالف للياء حتى ان بعضهم لا يضع فى عينة حصوة ملح ويشارك ويتبرع ولو بجنية
إرتداء الحجاب إنتشر إنتشارا ملحوظا واصبح مسايرا لاحدث الصيحات حتى اننى رايت احدهم ترتدى الحجاب مع رداء قصير فوق الركبة ولكنها للحق كانت ترتدى حذاءاً ذا رقبة طويلة اعزكم الله
أخيرا إنتشر دعاة البيزنس بإعلاناتهم وبرامجهم الدينية وفتاويهم الغريبة بلا رابط ولا رقيب وطالت رقاب العباد بالدعاء وتكالبوا على الصلاة ليلة القدر وراء هذا وذاك اصحاب الاصوات الجميلة وكأن الله لا يتقبل إلا من هؤلاء وإنشغل الناس بتحديد ليلة القدر عن العبادة
وتسائلت ماذا يمكن ان يكون دعاء الناس فى مصر فى تلك الليلة هل يكون اللهم أرفع مقتك وغضبك عنا ؟ او اللهم خدنا وريحنا

1 Comments:

At 8:18 PM, Blogger moly&Osama said...

ارى ان التدهور فى الاحوال اصبح واضح جدا بل للأسف يزداد سوأ كل يوم و لكنى لا ادرى من الوم .... هل الوم سياسة الدوله؟ ام الوم ارباب الاسر .... ام الوم وسائل الاعلام ... ام غياب الدين -الاخلاق و الحياء؟؟؟ ام كل هذة الاسباب مجتمعه!!

 

Post a Comment

<< Home

Free Counters